عذرا نفسي


اما ان الاوان لهذا الحزن ان يستريح
اما ان الاوان لهذا الالم ان يدمل
الشوك والعذاب اصبحا طريقي وطريقتي
والدنيا كصندوق مظلم اعيش فيه عقوبتي
اوراقي احترقت بدموعي
أذوب وحدي كشمعة محترقة
روحي ماسورة كطائر موثق
قلبي بالألم والعذاب ناطق
وأنا مازلت في احزاني غارق
في عذابي وهمومي
والسعادة لا اراها الا بين الاوراق
فعذرا نفسي فلا اجد لها سوى
الاحتراق
كما احترقت ايامي وساعاتي
فعذرا نفسي


هناك تعليقان (2):