ما زلتي معي

كلمـا حــاولت النــوم
و الاستلقــاء على سريــري
و احتضــان غطــائي
أجــدُكـَ أمــامـي
لتنـــزع عنــي راحتــي
و تســرق النــوم من داخــل عيــوني
و تكـــون أنت
مصــدر احــلامــي
و كــأنكـَ
تستمتــع بعــذابي
و شــدة آلامــي
رغــم بعــدُكـَ عنــي
و عـــدم مبــالاتــكـَ بي
مــازلـت
اتــذكرُكـَ
بكــل لحظــة ...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق