وحيد ....

في أقصى الزاوية أتربع ..

وحدي في عالم أحزاني ..

لا أعرف للحياة معنى ولا قيمة !!

لأنني وحيد في هذا العالم ..

أشعر بهذا الشعور لأن الوحده قاتله ..

حقا وحده قاتله لي للغاية ..

تجعلني افقد كل إحساس في جوفي ..

سوى إحساسي أنني وحيد بين ملايين البشر ..

ذلك الإحساس الذي يقتلني بجنونه …

منذ فقدان الشخص الوحيد بحياتي ..

نعم لقد رحل وهو معي دوما ..

عجبا كيف يحدث ذلك معي ؟

كيف حدث كل ذلك ماذا فعلت ؟

سؤال اعجز عن الإجابة عليه ..

وأحتار فيه لأنه سؤال بلا إجابة ..

سؤال يجعلني أشعر بتلك الوحده مرة أخرى ..

أبكي بوجودها ,, وأتذوق مر الحياة منها ..

أتألم بوحدتي ولا يوجد من أشكي له منها ..

لا يوجد سوى أوراقي المتناثرة في كل مكان ..

هي من تسمع لصرخاتي وتمسح قطرات دمعاتي ..

هي من تونس وحدتي وتنزع صمت جنوني ..

قفي يا أوراقي وأنزعي قناع الوحده ..

اصرخي بصوت عالي لعل الجميع يسمع ..

أنني هنا اتربع على عرش القلم ..

أنني هنا بجنون حروفي وصمت عنفواني ..

بكبرياء البوح وصدق الشعور ..

دعي كل شيء يزاح لأنطلق للحريه ..

لأنطلق بلا قيود تأسرني وتكتفني في مكاني ..

لأركض نحو القمة وأسابق الملايين ..

لأصل قبل الجميع واكون أول الملايين ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق