جاءنى خبر

جاءنى خبرها
من رسولى
جاءنى وجل
وقال عندى من الاخبار مالا يسر
ولكن سيدي ولاءى يمنعنى من الا اخبرك
رسولى اتنى بالخبر
فانتظارى الخبر يقتلنى
سيدي
ما انا بسيدك بل انت سيدى واتنى بخبرها
هى ذهبت فى اتجاه الريح حيث لا جدوى من قربها مره اخرى
يا الهى
اوذهبت.... امتاكد انت
سيدى كما اراك
كنت متوقع هذا من سنون وكنت مكبلا فلم املك الا كلماتها الصامته
الهى لا ادرى اشر هذا ام خير اردته بي
الهى ابعدى عنها ما اردته بي ام حمقى هو من ابعدنى عنها

ياالهى ارحم نفسي الجازعه
واشفنى من مرض حبها
يا ربي اطمس طيف روحها المار ولا تتركنى لهواجس قربها
يا ربي ارحمنى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق