رساله الى من احب ولا تعلم بحبي ......

البعض نحبهم
لكن بيننا وبين أنفسنا فقط
فنصمت برغم الم الصمت......... وعذابه
فلا نجاهر بحبهم الذي ملاء قلبنا من امد بعيد
ولا حتى نحلم بان يبادلونا الحب بحب ....
هل يا ترى تحبني كما احبها ؟ هل يا ترى تشعر بما اشعر به ؟ ام هل انا فقط ........
احاول الابتعاد عنها ولا استطيع .............
اسجن قلبي وعقلي وروحي حين اكلمها ........ لكي لا تشعر بما فيهم
لانني اخاف من بعدها عني .... مع انها بعيده عني ......
حين اسمع صوتها تدمع عيوني ......... لانني اعلم انها ليست لي
اصمت ختى لا تسمع ااهات قلبي ........ وتفضحني
ولكنني لا استطيع ان لا اسمعها
انتي التناقض في حياتي ..... انتي دائي ودوائي ....
انتي العواقب المخيفه
من الأفضل ان ابقي قلبي في ذالك السجن .... فلم يعد له حاجه في النور
هذا ما اشعر به وما كنت ولا زلت غير قادر على البوح به
هل يا ترى ستصل رسالتي اليكي ............... بصراحه
لا عالم ........

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق