اذا ... هو الفراق ؟

إلى متى والقلم يرفض أن يبوح بسره وسري
إلى متى ستظل كلماتي غير مسموعة
إلى متى أظل ابكي بصمت
واسمع بصمت
وبين الصمتين اختناق لذلك الصوت ..؟
هناك مشاعر ترفض الأوراق أن أبوح بها
يا ذلك القلب …. ماذا تراك فاعل ..!!؟
ما بين ضباب مشاعري وبين سراب مشاعرك كنت
ومازلت
أنا لم أبدد ضباب مشاعري
وأنتي كنني تكابري
كنت أخاف الابتعاد عنكي
كنت أخاف منكي … عليكي
والآن
مما سأخاف
ماذا بعد الفراق
غير الم لا يعالج
غير بوح لايخرج
غير موتا لايخرجك من الحياه
ماذا بعد الفراق
من يعرف الجواب هو حتما
من ذاق البعاد والفراق
سأرحل بمشارعي
لن يتبقي لي سوي الأطلال
وزهور ذابله
واحلام ضائعه
ومشاعر تائهه
عندما يسالونني عنكي
ستدمي عيني لفراقك
وسيبكي قلبي لذكراكي
وسأقول كانت حبيبتي
انتهت الحكايه
واسدل الستار
وساد الظلام المكان
اين انتي ؟
ساصرخ بأعلى صوتي أين أنتي
وأنا أعلم جيداً أن صوتي لن يصل ابداً إليكي
لان صوتي بالنسبه لكي اصبح مزعج
وانا لا اريد ان ازعجك
فكل امنيتي هي سعادتك
ولاكن لي امنيه اخري وهي الا تطلبين مني السماح
لان قلبي هو من يسامح
وهو ليس ملكي
فابحثي عنه كي يسامحك
وان وجدتيه
فارسلي له سلامي فلقد تشوقت اليه
ولاكني اعلم جيدا انكي لن تجديه
لأنكي أنتي من اضعتيه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق